Read ذكريات من القدس by سيرين الحسيني شهيد إدوارد سعيد Jean Said Makdisi Online

ذكريات من القدس

إن كتاب سيرين الحسيني شهيد.. هو ذخيرة تاريخية وبشرية مؤلفة أساساً على شاكلة فسيفساء من شذرات ممتعة في معظمها، ومن مسّرات عابرة وشقاءات أكثر ديمومة، وكلها موضوعة بكثير من الاحترام والمحبة على أمل أن تربي وكذلك بطبيعة الحال أن تجذب القارئ لولا مثلُ المحكيات، لما علم شيئاً عن ذلك العالم الذي ضاع اليوم جانُبه الأساسي. إنها شهادة حميمية ولا شك، لكنها أيضاً أدبٌ أليف. إنساني، صاإن كتاب سيرين الحسيني شهيد.. هو ذخيرة تاريخية وبشرية مؤلفة أساساً على شاكلة فسيفساء من شذرات ممتعة في معظمها، ومن مسّرات عابرة وشقاءات أكثر ديمومة، وكلها موضوعة بكثير من الاحترام والمحبة على أمل أن تربي وكذلك بطبيعة الحال أن تجذب القارئ لولا مثلُ المحكيات، لما علم شيئاً عن ذلك العالم الذي ضاع اليوم جانُبه الأساسي. إنها شهادة حميمية ولا شك، لكنها أيضاً أدبٌ أليف. إنساني، صادق، كريم وفصيح. واستناداً على هذا النوع من المادة الخام الحيّة ستشيد مستقبل فلسطين، لأنها مادة خام ستدوم أمداً طويلاً وستستخدم أهدافاً أكبر من ما قصدت إليه سيرين شهيد المتواضعة دوماً. إن هذا الكتاب يستحق أن يجد موضعاً في متحف الذاكرة جنباً إلى جنب. ذكريات أخرى وذلك حتى لا يستطيع فقدانُ الذاكرة ولا التقدم التاريخي المزعوم. أن يطمسا هذه الشهادات....

Title : ذكريات من القدس
Author :
Rating :
ISBN : 9957003801
Format Type : Hardcover
Number of Pages : 304 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

ذكريات من القدس Reviews

  • Saleem Khashan
    2018-10-18 04:11

    للكتب التي تتحدث عن فلسطين قبل الضياع مكانة خاصة تجعل الشخص يتجاوز عن أي ركاكة إطالة أو تكرار. للأمانة ليس أفضل ما قرأت عن فلسطين قبل الضياع ولكنه كتاب مهم، والسيدة سيرين رحمها الله تنتمي لعائلتين مهمتين (الحسيني والعلمي) ومن المثير أنه هناك الكثير من الأحداث التي تمر مع عائلتها مما أوجد بعض القمم الروائية الجيدة. الترجمة ليست ممتازة ولكنها سلسة. لم أستطيع إيجاد عيوب في ذكرياتها ولكني أيضاً فشلت في توليد رابطة قوية مع الشخوص. ولكن لنترك كل هذا جانباً ونعرف أن أهمية هذه الكتب في مقاومة الرسالات الإسرائيلية المتكررة والعربية المتكررة من بعض الحثالة الجاهلة أكثر من أن الفلسطينين لهم أي دور في ما هم فيه أو حتى سعداء به، وتظهر حقيقة أن الفلسطينين تكالبت عليهم ظروف وخيانات عربية وعالمية لتحول حياتهم إلى سلسلة متصلة من الخيبات والآلام التي لا يظهر لها آخر.

  • Ahmed Almawali
    2018-10-17 04:00

    هذه الكتبُ والمذكراتُ المتوشحةُ بالصورِ تشدُّني ففي كل صورةٍ ألفُ حكايةٍ خصوصًا آنها عاشتْ في زمنٍ لم يدنسْ الأرضَ مدنسٌ، في زمنِ الطهرِ، ومن جمالياتِه عيشُ مرحلةِ التحولِ وما تبِعَ الاحتلالَ من تهجيرٍ، فلذواكرِ المكانِ هنا وقعٌ مختلفٌ

  • taghreed
    2018-10-15 04:52

    بلغة جميله وبسيطة تُبسط سيرين الحسيني ذكرياتها في فلسطين والمنفى واضافت اليها صور الذكريات وعن صورة الغلاف تحدثت عنها لوجود اربعة اجيال بها هي نفسها وامها وام امها وجدة امها في صفحة٢٩٥ عندما عثرت عليها في الحقيبة قالت جلست حتى اتمكن من رؤيتها جيداً فأخذت الذكريات تَتَالَى فوراً ، مُنبثقةً من مَعينٍ منسي،ثَاوٍ بأعماق اللّا شعور . تركتُ صور الماضي تتدفّق في دخيلتي ممتلئةً دِفئاً وحرناً .

  • عبدُ الرَّحمن
    2018-10-15 02:52

    كتاب رائع ومذكرات مهمة تكتبها سيرين بتواضع وعفوية محببة يدور ويعود إلى القدس وأهلها تقول في مقدمتها القصيرة إشارة من المؤلفة: "وأول شيء أحرص على قوله، هو أنه لا شيء كان يميزنا عن بقية سكان المعمورة، لكن مصيرنا لم يكن مثل مصيرهم."من حررت الكتاب حين سعيد مقدسي - أخت إدوارد سعيد - كتبت في إشارتها للكتاب :" إنني من أمد طويل، مُقتنعة بأن ذكريات النساء العربيات تستحق أن تُجمع وتُسجل وتُنشر." وتضيف في ختام مقدمتها لذكريات سيرين: "إن فتاة من القدس تخلق من جديد خلال هذه الصفحات التالية بعض اللحظات من التاريخ الحديث لمدينتها، مُضيفةً بعدًا جديداً إلى محكي التاريخ الفلسطيني."أما المفكر الراحل إداورد سعيد فيقول في ختام مقدمته للكتاب "إن هذا الكتاب يستحق أن يجد موضعاً في متحف الذاكرة جنباً إلى جنبِ ذكريات أخرى وذلك حتى لا يستطيع فُقدانُ الذاكرة ولا التقدم التاريخي المزعوم، أن يطمسا هذه الشهادات."الوضع الاجتماعي والسياسي الجيد لعائلتي الحسيني والعلمي أتاح لها التنقل في عدة أنحاء من فلسطين وبالتالي تقديم/نقل شهادات مهمة حول طبيعة الحياة في فلسطين قبل النكبة التطهير العرقي 1948. ومرافقة الصور الفوتوغرافية لصفحات الكتاب يعطي فرصة لمعرفة جزء من ملامح طبيعة الحياة والملابس لدى الطبقة الغنية الفلسطينية. صور يعود تاريخها إلى بدايات القرن العشرين. هنا وجدت معلومات وصفحات عن دور العائلات المرتبطة بسيرين في النضال الوطني والمجتمع بشكل عام.سيرين الحسيني شهيد التي رحلت في عام 2008 ختمت مذكراتها بالقول : "وفي بعض الأيام، يُلقي الماضي بثقله على القلب؛ غير أنني كثيرًا ما أغوصُ فيه وأتذَّكر."*كيف عرفت الكتاب؟ للأسف ليس للكتاب شهرة على قدره، عرفته من خلال قراءة الصديقة الكاتبة الفلسطينية التونسية نوال عبد الله، للكتاب. فشكرا لها -----------------------وأنا أبحث لأمر آخر، وجدت هذا التلخيص للكتاب أعدته بيان نويهض الحوت في مجلة الدراسات الفلسطينيةhttp://www.palestine-studies.org/ar/i...صورة للدمار الذي لحق بحي المصرارة حيث يقع بيت عائلة سيرين خلال نكبة عام 1948http://btd.palestine-studies.org/ar/c...

  • Yasmeen
    2018-10-05 03:59

    :كتاب سيرين الحسيني شهيد\ذكريات من القدس-قصة القدس والمقدسيين وأيضاً قصة آل الحسيني العريقة التي قادت الحركة الوطنية الفلسطينية قبل النكبة وخلال فترة الانتداب البريطاني.والدها جمال الحسيني وخالها موسى العلمي من الشخصيات السياسية البارزة في تلك الفترة .في كتاب التحدي والاستجابة يشدد عوني فرسخ على أن انتماء هؤلاء القادة الطبقي كان عائقاً أمام تطور الثورة الفلسطينية 36-39 كما يجب لتصل إلى تحقيق الحد الأعلى من المطالب التي ضحها من أجلها الفلاحون الفلسطينيون وبذلوا في سبيلها كل ما يملكون.كان قلق هؤلاء الملّاك والأثرياء حول أراضيهم ومزارعهم ومحصول الحمضيات سبباً في الضغط لإنهاء الإضراب.هذا كله حي في ذكريات سيرين حوارات والدها وخالها حول مزارعهم وبياراتهم في بيسان ولجوءهم الإختياري إلى لبنان.وهو ما اعتبره أيضاً عوني فرسخ خطأ تاريخي ترك فراغاً في القيادة الفلسطينية في الداخل.هذا لا ينكر دورهم وتضحيتهم أيضاً ونيلهم نصيبهم من المعاناة كسائر الشعب الفلسطيني لكن طالما هناك مصالح شخصية يصعب التخلص من سطوتها لا يمكن المضي في الثورة إلى أبعد حد..وهنا الفرق بين القسام ومن معه وبين القيادة التقليدية من آل الحسيني وغيرهم-باستثناء عبد القادر-عندما استشهد القسام وزار جمال الحسيني بيته وشاهد فقره وفقر أولاده قال جملته الذهبية" ثورة القسام...ثورة علينا "أي لم تكن ثورة فقط على البريطانيين وإنما على هذه القيادة أيضاً .الكتاب كما قال عنه ادوارد سعيد:أليف..إنساني..صادق..كريم وفصيح.كما أنها لا تكتفي فقط بالحديث عن عائلتها هناك شخصيات فقيرة وعظيمة مثل أم عابد وأم يوسف فكرت أنه يجب أن يترجم إلى العبرية واليوم وجدت أنه قد ترجم.كل كتاب يبكيني ويضحكني بهذا الشكل ..هو بالتأكيد من أفضل الكتب التي قرأتها في حياتي.

  • نورة محمد
    2018-09-22 03:45

    كتاب السيّدة سيرين الحسيني شهيد( ذكريات من القدس)، ليس مذكرات شخصيّة عن دور سياسي في الحياة الفلسطينيّة، أو الاجتماعيّة، ولكنه كتاب يبوح بسّر العلاقة مع الأمكنة، تلك التي امتزجت بالطفولة المبكرّة، وبالأشخاص الذين تركوا أثرا لا ينسى في النفس، لا تمحوه سنين الغربة والتشرّد والتقدّم في العُمر.الكتاب صدر بالإنكليزيّة في طبعته الأولى، ومن ثمّ بالفرنسيّة، وعنها نقله إلى العربيّة الكاتب المغربي الدكتور محمّد برّادة...في المقدمة تفصح السيّدة سيرين عن الدافع لكتابتها كتابها هذا: كتبت هذه الصفحات عن طفولتي، وعن فلسطيني الثلاثينات من القرن الماضي، من أجل بناتي، والأجيال الآتية التي لعلّها تجهل كلّ شيء عنّا، وعن طريقة عيشنا. ويبدو لي مهما الحفاظ على ذاكرة تلك الأيّام المندثرة، ذلك أنّ الأمل في مستقبل أفضل لا يمكنه أن يتغذّى إلاّ بمعرفة حقيقة الماضي . (ص9)قارئ هذا الكتاب سيتعرّف على فلسطين في الثلاثينات، في بعض الجوانب، التعليميّة، الاجتماعيّة، الوطنيّة، ولعلّه وهو يلمس تطوّر الحياة بإيقاع سريع وحيوي، سيتساءل: ماذا لو أن فلسطين لم تُنكب بالهجمة الصهيونيّة المترافقة مع الاحتلال البريطاني لفلسطين؟!هذا الكتاب هو (شهادة) لامرأة فلسطينيّة، ولدت لأسرة فلسطينيّة هي الأعرق، والأبرز في التاريخ الفلسطيني الحديث، الوطني تحديدا، أقصد عائلة ( الحسيني)، وهي من جهة الأم تنتمي لعائلة ( العلمي) التي من أبرز رجالاتها ( موسى العلمي) خال سيرين، ناهيك عن جدّها فيضي العلمي، عضو مجلس المبعوثان، ورئيس بلديّة القدس.¤منقول "رشاد أبو شاور "

  • Moaffak M.
    2018-09-23 05:01

    ذكريات مشوقة تتحدث في جوانب منها عن عائلة الحسيني، ودورها التاريخي في القدس ... حديثٌ مهم، سيرة ذاتية لوطن .. وقبل ذلك لإنسانة آثرت أن تكتب سيرتها بلغة غير عربية .. ليقوم بتقديم السيرة المفكر الفلسطيني الكبير إدوارد سعيد

  • Sara Mohamed
    2018-10-07 03:09

    الكتاب جميل رغم إن الكاتبة مش محترفة بس الكتاب أمتعني جداً و المني جداً ضياع فلسطين